بشرى لمرضى #السكري.. علاج فعال بأكثر من طريقة قريباً

جهاز قياس مستوى السكر

لوس أنجلوس: توقع رئيس قسم الأبحاث في مدينة الأمل بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية الدكتور فؤاد قنديل، إمكانية توصل العلاج الجذري لداء السكري من النوع الأول لنتائج فعلية خلال 5 إلى 10 سنوات.

وأضاف قنديل خلال ملتقى مستخدمي مضخة الأنسولين، الذي نظمه مركز الغدد الصماء والسكري بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف: أن العلاج سيكون بأكثر من طريقة، منها إيجاد مضادات تثبط عمل الأجزاء الموجودة في الجهاز المناعي للجسم التي تدمر الخلايا المنتجة للأنسولين، أو من خلال تطعيم مبكر يسمح لخلايا البنكرياس بالتغلب على مناعة الجسم، وإكثار الخلايا المنتجة للأنسولين، أو زراعة الخلايا الجذعية والتحكم فيها لاستنباط الخلايا المنتجة للأنسولين.

وتابع، أن استخدام مضخة الأنسولين يساعد على التحكم والسيطرة على مضاعفات مرض السكري، ولكن المضخة في الوقت الحالي لا نستطيع أن نطلق عليها بنكرياس صناعي، وربما يتم التوصل إلى البنكرياس الصناعي بتطوير المضخة لتعمل وفق نظام آلي متكامل، لقياس مستويات السكر تلقائياً وإعطاء العلاج، والتحكم في معدل السكر”.

بدوره أكد المشرف على المركز الدكتور حميد السواط أن الملتقى الذي ينظم للمرة الثانية يهدف إلى تشجيع مستخدمي المضخة للحصول على المعايير الطبيعية، وضبط مستوى السكر وكيفية تجنب المضاعفات التي يسببها  المرض.