#محمد_صلاح يوضح حقيقة موقفه من الانتقال إلى #ريال_مدريد

محمد صلاح

مدريد: أكد المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول، سعيه إلى الحفاظ على المستوى الرائع الذي يُقدِّمه مع الفريق الإنجليزي، منذ انطلاق الموسم، مشيرًا إلى رغبته في التفوق على هاري كين مهاجم توتنهام، في الصراع على جائزة هداف الدوري.

وفي حوار أجرته صحيفة "ماركا" الإسبانية مع النجم المصري، استعرض صلاح أبرز محطاته الاحترافية، كما تحدث عن الأنباء حول اهتمام ريال مدريد بضمه، فقال: "منذ أن وصلت إلى هنا في المرة الأولى مع تشيلسي ثم انتقلت إلى روما، كانت فكرة العودة إلى الدوري الإنجليزي مجددًا تدور في رأسي.

في الموسم الماضي قدمت أداء جيدًا مع روما، ولعبت في مركز المهاجم. ولكن الآن أسجل أهدافًا أكثر، وأتمنى أن أساهم في تحقيق البطولات للفريق".

وبسؤاله عن كون تلك الفترة هي الأفضل في مسيرته، تابع: "نعم إلى حد كبير. لقد اعتدت تسجيل الأهداف مع كل فريق انتقلت إليه، ولكن هذا الموسم العمل كان أكبر، لذا لم أفاجأ بتسجيل العديد من الأهداف".

وحول دور مدربه الألماني يورجن كلوب في توهجه، قال: "كلوب اتصل بي قبل وصولي إلى ليفربول. لقد ساعدني كثيرًا على التأقلم مع أجواء الفريق وداخل الملعب أيضًا. نحن سعداء بالعمل معًا. الآن، أصبحت أتقن اللعب في مركز الجناح أو صانع الألعاب أو حتى المهاجم. في الماضي كنت أفضِّل مراكز قليلة".

وأضاف: "هدفي في الفترة المقبلة هو الحصول على مركز جيد في جدول الدوري، وعبور الدور الأول مع منتخب مصر في كأس العالم في روسيا".

وحول عدم نجاحه مع تشيلسي، أوضح: "لم أنجح لأنني لم ألعب الكثير من المباريات، لقد قضيت هناك عامًا لكنني لعبت الأشهر الستة الأولى فقط. بعد ذلك لم أشارك تقريبًا في مباريات.. انتقلت إلى فيورنتينا وسجلت أهدافًا، ثم انضممت إلى روما ولعبت بشكل جيد جدًّا وعدت بعدها إلى إنجلترا".

وعن سبب اختياره اللعب ليفربول، واصل: "إنه نادٍ عظيم، لدينا لاعبون رائعون وفريق جيد ومدهش، أردت العودة إلى إنجلترا، وحين سنحت الفرصة للانتقال إلى ليفربول كنت سعيدًا للغاية.. وأنا سعيد الآن".

وعن حقيقة اهتمام أندية أخرى بضمه قبل الانتقال إلى اليفربول، أوضح: "نعم، كانت هناك أندية أخرى، لكن بصراحة أفضِّل عدم الكشف عنها، قررت المجيء إلى هنا وأعتقد أنني اتخذت القرار الصحيح".

وبشأن صراعه مع كين على لقب الهداف، أضاف: "كين لاعب كبير، لقد ظل على قمة قائمة الهدافين في العامين الماضيين.. هو يلعب مهاجمًا صريحًا؛ لذا يستقبل فرصًا أمام المرمى أكثر مني. بداخلي أريد أن أحصل على لقب الهداف".

واستكمل حديثه: "أفتقد كوتينيو بالفعل.. هو صديق لي وشخص لطيف للغاية، أفتخر أني لعبت بجانبه، وأتمنى له كل التوفيق مع برشلونة.. هو لاعب لا يصدق، ولديه إمكانات كبيرة".

وعن نجاحه في أوروبا، قال: "ليس من السهل للاعب مصري أن يلعب في المستويات الأعلى بأوروبا.. عليك تحمل الضغوط، وأن تحافظ على لياقتك، بالإضافة إلى العمل الشاق. ما صرت في وضعية جيدة إلا عندما اتبعت هذا المسار.. إذا أردت أن تحقق شيئًا فعليك المضي من أجله".

وفيما يشبه المفاجأة، تهرب محمد صلاح بدبلوماسية من الإجابة على سؤال حول احتمال انتقاله إلى ريال مدريد، فقال: "ليس لدي الكثير لأقوله في هذه المسألة.. إذا كان عليّ أن أقول شيئًا، فسأقول: أنا سعيد في ليفربول".