نفاد إصدارات #الخليج_العربي_للدراسات_الإيرانية بمعرض القاهرة للكتاب

معرض القاهرة الدولي للكتاب

القاهرة: نجح جناح مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية، برئاسة الدكتور محمد بن صقر السلمي، في لفت أنظار زوار معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته لهذا العام، إذ شهد إقبالًا كبيرًا على إصداراته البحثية والمعرفية من قبل المسؤولين والزائرين والمهتمين بمختلف هوياتهم وفئاتهم العمرية، ونفاد أغلب منتجاته خلال سبعة أيام فقط.

وجاءت في قائمة أهم منتجات المركز التي نفدت: (الخميني في فرنسا، والدور الإيراني في اليمن، والتغلغل الإيراني في شمال إفريقيا)، إضافة إلى مجلة الدراسات الإيرانية بمختلف أعدادها.

ولم تتوقف تفاعلات جناح المركز عند هذا الحد؛ بل شهد أيضًا زيارات رفيعة المستوى من قبل شخصيات هامة في مصر والوطن العربي كالسفير السعودي أحمد قطان، ووزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم ورئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي، بجانب المدير الإقليمي لمكتبة الكونجرس الأمريكية بالشرق الأوسط، ورؤساء صحف وكتاب وأكاديميين.

وعقد مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية، لقاءات إعلامية مطولة مع عدة قنوات مرئية وصحف ورقية؛ بهدف تعريف الجمهور بمنتجاته ورؤيته المعرفية ودوره في صناعة رؤى أكثر التصاقًا بالواقع وبالمعرفة، في سبيل إعادة تشكيل للمسارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في التعامل مع إيران بوصفها مكونًا جغرافيًا يحمل مقدارًا حقيقيًا من التهديد للأمن الخليجي والعربي، خصوصًا في ظل الظروف الراهنة.

وبجانب كل ما سبق، تمكن المركز من عقد اجتماعات مطولة مع مراكز بحثية متخصصة ومؤسسات عربية هامة لصناعة وبلورة رؤى مشتركة إيمانًا منه بضرورة العمل التكاملي وصناعة تكتل معرفي مع كل الجهات ذات العلاقة. 

ومن أبرز تلك الجهات جامعة الدول العربية، الجامعة الأمريكية بالقاهرة، مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية والسياسية، والشركة القومية للتوزيع والنشر وجهات أخرى.