#ساعي_بريد "كسول" يحتفظ بنصف طن من #الرسائل في منزله

ساعي بريد

روما: عثرت الشرطة الإيطالية على كميات كبيرة من الرسائل البريدية في منزل أحد السعاة بمدينة "فيتشينزا"؛ حيث ضُبط ما يزيد عن نصف طن من الرسائل البريدية لم يتم تسليمها لأصحابها.

وألقت الشرطة القبض على الرجل، وأحالته إلى المحاكمة، وتبين أن الرسائل لم تفتح، وتعود إلى عام 2010 في منزل الساعي والمرآب الملحق به، وشملت رسائل من بنوك وفواتير غاز وكهرباء وخلافه وغرامات مرورية.

ويبلغ عمر الساعي الذي لقبته الشرطة بالكسول 56 عامًا، ويعيش بالقرب من مدينة "فيتشينزا" شمال شرق البلاد، ويواجه حاليًّا الخضوع للمحاكمة.

وقالت الشرطة: "هذه أكبر شحنة رسائل بريدية يتم العثور عليها في إيطاليا، وقد تم تسليمها لمكتب بريد فيتشينزا من أجل فرزها وإيصالها إلى إصحابها في نهاية المطاف".