#بحث_علمي يحذر من أخطار أجهزة #الميكروويف

الميكروويف

برمنجهام: أكدت الأبحاث العلمية في بريطانيا مدى خطورة استخدام "الميكروويف"؛ حيث يتسبب في انتشار ثاني أكسيد الكربون بكميات هائلة، تعادل ما ينتجه أكثر من مليون سيارة.

وتوصل العلماء إلى هذا الرقم بعد دراسة التأثير البيئي الواسع لأجهزة الميكروويف، من خلال معرفة ظروف تصنيعها واستخدامها ورميها بعد نهاية عمرها. بحسب "سكاي نيوز عربية".

وقال الباحثون: إنّ هناك حوالي 23 مليون ميكروويف في المنازل بجميع أنحاء المملكة المتحدة، ولكن على الرغم من شعبيتها الضخمة، لا يعرف الكثير من الأشخاص تأثير هذه الأجهزة على البيئة.

ووجد فريق جامعة مانشستر أن أجهزة الميكروويف تولد حوالي 1.2 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا، أي ما يعادل ما تنتجه 1.3 ملايين سيارة.

وشدّد العلماء على ضرورة استخدام الناس هذه الأفران باتباع الطريقة الصحيحة تجنبًا لأضرارها البيئية.

وتقول دراسات سابقة: إنّ عمر الميكروويف الحديث يقل عن سبع سنوات تقريبًا، مقارنة مع الأجهزة التي كانت متوفرة في الأسواق قبل حوالي عقدين.