#وزير_الحرس_الوطني يزور الجندي "المطيري" بـ"طبية الملك عبد العزيز"

وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبد العزيز بن عيّاف

الرياض: زار وزير الحرس الوطني، اليوم الأربعاء الأمير خالد بن عبد العزيز بن عيّاف؛ المصاب الجندي أول "علي شامان صويبر المطيري"، الذي يتلقى العلاج في مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني بالرياض، إثر إصابته خلال أداء واجبه في قوات الحرس الوطني بالحد الجنوبي.

ونقل الوزير إلى المصاب تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، وولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

وكان في استقبال الأمير خالد عند وصوله المدير العام للشؤون الطبية في الشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور سعد بن عبد العزيز المحرج، وعدد من مسؤولي مدينة الملك عبد العزيز الطبية.

واطمأن وزير الحرس الوطني على الوضع الصحي للمصاب والرعاية الطبية التي يتلقاها، متمنيًا له الشفاء العاجل، مشيدًا بالدور المشرف الذي يقوم به جنود المملكة البواسل بمختلف القوات العسكرية في ميدان العز والشرف والبطولة للذود عن حياض الوطن الغالي والمحافظة على أمنه ومقدراته ومكتسباته، مثمنًا مواقفهم الشجاعة في سبيل حماية الوطن في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد.

وأكد الأمير خالد أن ما تلقاه جميع القطاعات العسكرية من دعم كبير من القيادة الرشيدة، كان له أكبر الأثر فيما وصلت إليه من جاهزية ومستوى متقدم مكَّنها من أداء واجباتها المنوطة بها على الشكل المطلوب، وضربت أروع الأمثلة في التضحية والإقدام.

فيما عبّر الجندي المصاب عن شكره للقيادة ولوزير الحرس الوطني على زيارته له ومشاعره الطيبة التي كان لها الأثر البالغ في نفسه، مبينًا أن إصابته هي وسام شرف وفخر واعتزاز، سائلًا الله أن يديم على المملكة نعمة الأمن والاستقرار.