دراسة.. مشروبات #الطاقة أكثر خطورة من المشروبات الغنية #بالكافيين

اونتاريو: كشفت دراسة جديدة أن الإفراط في تناول مشروبات الطاقة، له آثار جانبية سلبية، لأكثر من نصف الشباب، حيث تتسبب في سرعة ضربات القلب، حسبما أفادت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وأكد باحثون من جامعة واترلو في أونتاريو بكندا، أنه يجب منع بيع مشروبات الطاقة إلى الشباب الأقل من 16 عام، وذلك بعد دراسة وجدت أن 55% من 12% من الشباب في عمر 24 عام الذين يستهلكون هذه المشروبات، تعرضوا لمشاكل صحية ومنها سرعة ضربات القلب والتشنجات.

وأجريت الدراسة على شباب تتراوح أعمارهم بين 12 و 24 عاما، ممن يفرطون في تناول مثل هذه المشروبات.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن تناول هذه المشروبات يعد أكثر خطورة من تناول المشروبات الغنية بالكافيين.

وذكرت الدراسة أن الأشخاص الذين يستهلكون هذه المشروبات بنسبة 24.7% تعرضوا إلى سرعة في ضربات القلب، 24.1% يعانوا من اضطرابات النوم، 0.2% من التشنجات.

وأضافت الدراسة أن 18.3% يعانوا من الصداع و5.1% من الغثيان والقئ والإسهال، وأكثر من 3.6% تعرضوا إلى آلام في صدورهم، وفقًا للصحيفة البريطانية.

وقال البروفيسور "ديفيد هاموندين" من جامعة واترلو الكندية إن حتى هذه اللحظة، لا يوجد قانون يمنع شراء مشروبات الطاقة من قِبل الأطفال، مشيرًا إلى أن هناك إعلانات تستهدف الأطفال بشراء هذه المنتجات.

وأكدت الدراسة أنها في حاجة إلى زيادة الوعي بتأثير هذه المنتجات على الصحة.

وأكد الطاهي البريطاني "جيمي أوليفر"، أن الحكومة يجب أن تمنع بيع مشروبات الطاقة إلى الأطفال، لخطورتها على صحتهم.