تجارب علمية: #العباقرة يفشلون في #دراسة_الرياضيات

دراسة الرياضيات

برلين: دراسة الرياضيات، من الصعوبات التي تواجه بعض الأطفال في مرحلة الدراسة الابتدائية، وهو ما يدفع البعض لوصفهم بالغباء وضعف القدرات.

إلا أنه وفق ما ذكر "سبوتنيك"، عرض موقع"Indy 100 " تجارب علمية تفيد أن ضعف مستوى الأطفال في حل المسائل الرياضية لا علاقة له بنقص الذكاء، فوارد أن يكونوا عباقرة.

وأكدت التجارب، أن وجود أشخاص موهوبين بالفطرة في الرياضيات أسطورة شائعة، وهو ما أشارت إليه إليزابيث ستيرن، الباحثة بمعهد زيورخ للتكنولوجيا، والتي أرجعت ضعف مستويات بعض الطلاب في الرياضيات إلى خلل في أنظمة التعليم.

وسلطت الباحثة الضوء على أن المذاكرة الجادة تفوق أهمية الجينات، فيما يتعلق بالمستوى في مادة الرياضيات، في حين أن افتراض أن بعض الأطفال ليس لديهم استعداد فطري للتعامل مع مادة الرياضيات من شأنه إحباطهم وجعلهم ييأسون أمام أولى عقبات حياتهم.

وفي دراسة أجريت على 3520 طالبًا، وجد الباحثون أن تقدم مستوى الطلاب في الرياضيات لا علاقة له بمعدل ذكائهم، بل بتحفيز الطالب وتشجيعه على مذاكرتها، ما قد يرفع مستويات طلاب أقل ذكاءً من غيرهم، ويجعل طلاباً مستوى ذكائهم يصل إلى حد العبقرية فاشلين في المادة ذاتها.