#المساحة_الجيولوجية تنظم معرض عالم الجيولوجيا وكنوزها الأسبوع القادم

هيئة المساحة الجيولوجية

جدة / تنظم هيئة المساحة الجيولوجية معرض "عالم الجيولوجيا وكنوزها - 4 "، الذي يعكس أهم أعمال الهيئة ومهامها الفنية وإنجازاتها، خلال الفترة من 25 - 29 ربيع الآخر, وذلك بمدينة جيزان. 

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة طارق أبا الخيل أن المعرض سيسلط الضوء على الأعمال الفنية والجيولوجية التي تقوم بها الهيئة, من خلال عدة أجنحة تصف التاريخ الطبيعي في الصحاري مقسمة بأشكالها الجيولوجية، أبرزها جناح الكهوف الذي سيشارك بطريقته الطبيعية التي يعيشها الجيولوجي في الصحراء ليعيش الزائر لحظة بلحظة تلك الأجواء التي يمر بها الجيولوجي في الصحراء بين الكهوف والدحول، كما سيقدم الجناح شرحًا من خلال نشرات تعريفية بالأبحاث الجيولوجية, إضافة إلى تعريف الضيوف بالأدوات التي يستخدمها الجيولوجي في تنقلاته.

وأكد أن أهمية الكهوف تكمن في كيفية الاستفادة منها من خلال التعرف على التاريخ الجيولوجي والطبيعي للجزيرة العربية الذي تزامن مع تكوينها، ومن الضروري حماية هذه الثروات الوطنية الطبيعية وحفظها وتطويرها كموروث وطني للأجيال القادمة، وتقديم الصالح من هذه المناطق لسوق الاستثمار السعودي ، أو استغلالها في مجالات متنوعة كمناطق جذب سياحي تقوم على أساسها عملية تطوير للمناطق الصحراوية.

وأشار أبا الخيل إلى أن من بين الأجنحة التي يشتمل عليها المعرض جناح الأحافير, الذي سيستعرض أهم الاكتشافات التي تم الوصول إليها في منطقة النفوذ الكبير, حيث تم اكتشاف أحافير وثدييات برية يصل عمرها ما بين 600 ألف إلى مليون عام مضت، مبينًا أن هذه الثدييات عاشت في فترات كان الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية متأثرًا بكميات كبيرة من الأمطار الموسمية.

وبين المتحدث الرسمي للهيئة أن المعرض سيقدم عرضًا مرئيًّا عن النشاط الزلزالي والبركاني في المملكة، وتوزيع محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي وكيفية تسجيل الهزات الأرضية، كما سيتضمن العرض توزيع الحرات البركانية في منطقة الدرع العربي، مع مشاهدة الحرة البركانية على الطبيعة من خلال مجسم بركاني يوضح الشكل الحقيقي لأحد أهم الفوهات البركانية بالمملكة، إضافة إلى جهاز استشعاري يُمكن للزائر من استخدامه لمعرفة كيفية متابعة الموجات الزلزالية.

وأضاف أن المعرض سيقدم للزوار خدمة الفحص المجاني للمجوهرات والمقتنيات الثمينة , والكشف عن جودتها ونقائها , إضافة إلى تزويدهم بمعلومات عن المراحل الجيولوجية للأحجار الكريمة والمجوهرات التي تمر بها منذ استخراجها وحتى اقتنائها.