#دراسة_علمية ترصد مخاطر #البلوغ_المبكر للفتيات

صورة تعبيرية

نيودلهي: كشفت دراسةٌ طبيةٌ صادرةٌ حديثًا أن الفتيات اللاتي يصلن إلى مرحلة البلوغ مبكرًا "سن السابعة"؛ لديهن مخاطرُ أكبر للإصابة بالاكتئاب، والسلوكيات المعادية للمجتمع، التي تستمر حتى بلوغهن مرحلة العشرينيات من عمرهن.

ووفقًا لما نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط فإن الباحث الرئيس "جين ميندل" طبيب النفس الإكلينيكي وأستاذ التنمية البشرية في جامعة "كورنيل" الأمريكية؛ قال: إن الفتيات اللاتي يمررن بمرحلة بلوغ مبكرة، مقارنةً بقريناتهن، يمكن أن يصبحن ضعيفات نفسيًّا خلال مرحلة المراهقة، بيد أنه لم يتضح بعدُ ما إذا كان هذا الضعف يمتد إلى ما بعد سنوات المراهقة أم لا.

وأجريت الدراسة على نحو 8 آلاف فتاة في أواخر العشرينيات من العمر.. ووجدت أن الفتيات اللاتي بلغن مرحلة البلوغ مبكرًا ارتفعت بينهن معدلات وأعراض الاكتئاب والسلوكيات المعادية للمجتمع بمعدلات أكثر من قريناتهن قبل ما يزيد على عقد من الزمان".

ومع ذلك، فإن ما يقرب من 7% من الفتيات اللاتي بلغن في سن العاشرة، عانين من مشكلات سلوكية ونفسية، مقارنةً بالفتيات اللاتي بلغن في سنوات لاحقة.

وأشار الباحثون إلى أن السمنة أو التعرض للمواد الكيميائية المسببة لاضطرابات الغدد الصماء؛ قد تلعب دورًا في هذا الصدد.