#التدريب_التقني توقع مذكرات تعاون مع القطاع الخاص لإنشاء برامج تدريبية أو معاهد تقنية

المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني

الرياض/ وقعت شركة كليات التميز التابعة للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني, مذكرة تعاون مشترك مع شركة فواز الحكير في مجالات العمل المشترك, بهدف إنشاء برامج تدريبية أو معاهد أو كليات تقنية أو رعاية متدربين في المعاهد والكليات القائمة بهدف التوظيف والاعتماد على الكوادر الوطنية كمرتكز أساسي وتنمية الموارد البشرية في القطاعات الحكومية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز المشرفة على المركز الوطني للشراكات الاستراتيجية الدكتور فهد بن عبدالعزيز التويجري أنه جرى وضع آلية للتعاون مبنية على مسار تنفيذي وتشكيل فريق عمل لإعداد خطة لزيادة توظيف السعوديين لدى الكيانات التابعة للحكير كافة، حيث سيمثل المركز الوطني للشراكات الاستراتيجية المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لدعم وتشغيل معاهد ووحدات تدريبية متخصصة وفق نموذج المعاهد غير الربحية في الشراكات الاستراتيجية بآلية التمويل المالي التي يوفرها صندوق التنمية البشرية, لتطبيق ما تضمنته رؤية المملكة 2030 لرفع السعودة في المجالات التقنية والفنية وما يقتضيه الأمر من تدريب وتأهيل كوادر وطنية لتحل في المهن المستهدفة حسب تصنيف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية .

وأبان أن عدد الشراكات الاستراتيجية التابعة للمؤسسة مع كبرى شركات القطاع الحكومي والخاص بلغت 25 شراكة عبر معاهد تدريب متنوعة, إذ يعد الملتحقون بها موظفون بعقود رسمية عبر برنامج التدريب المنتهي بالتوظيف؛ حيث يستوجب على كل معهد توفير الفرص الوظيفية من قبل الجهات الموظفة من القطاع الخاص منذ الأيام الأولى, مفيداً أن تلك المعاهد تمنح كل متدرب شهرياً ما بين 1500 ريال إلى 3000 ريال طوال فترة التدريب، بالإضافة إلى التأمين الطبي والتسجيل في التأمينات الاجتماعية.

يذكر أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تحرص على تفعيل دور برامج الشراكات الاستراتيجية كنموذج ناجح في تأهيل الشباب وتوطين التقنية، وربط ذلك مع مستهدفات المؤسسة في برنامج التحول الوطني بزيادة مشاركة القطاع الخاص في تأهيل الشباب إلى 35 شراكة استراتيجية في عام 2020 .