#مانشستر_سيتي يسحق بورنموث برباعية ويعزز صدارته في #الدوري_الإنجليزي

#مانشستر_سيتي يسحق بورنموث

لندن/ عزز فريق مانشستر سيتي رقمه القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وتغلب على ضيفه بورنموث 4 /صفر اليوم السبت في المرحلة التاسعة عشر من المسابقة.

وفي باقي المباريات فاز ستوك سيتي على وست بروميتش البيون 3 1/ ونيوكاسل يونايتد على مضيفه ويستهام يونايتد 3 2/ وبرايتون على ضيفه واتفورد /1صفر وتعادل ايفرتون مع ضيفه تشيلسي حامل اللقب سلبيا وساوثهامبتون مع ضيفه هيديرسفيلد تاون 1 1/ كما تعادل سوانزي سيتي مع ضيفه كريستال بالاس .1/1

وسجل مانشستر سيتي فوزه السابع عشر على التوالي ليعزز رقمه القياسي الذي ينفرد به.

وتقدم المهاجم الأرجنتيني سيرخيو اجويرو بهدف لسيتي في الدقيقة 26 ثم أضاف رحيم ستيرلينج الهدف الثاني في الدقيقة 53 ثم عاد اجويرو وسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 80 قبل أن يختتم البرازيلي البديل دانيلو التسجيل في الدقيقة .85

الفوز رفع رصيد سيتي في الصدارة إلى 55 نقطة وتجمد رصيد بورنموث عند 16 نقطة في المركز الثالث من القاع.

وسيطر مانشستر سيتي بشكل كامل على مجريات اللعب في أول عشر دقائق لكن دون أن ينجح في تهديد مرمى حارس بورنموث أسمير بيجوفيتش.

وعلى عكس سير اللعب كاد جونيور ستانيسلاس أن يتقدم بهدف لبورنموث عبر تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وجاءت أخطر فرصة لسيتي في الدقيقة 20 عندما تهيأت الكرة لسيرخيو اجويرو أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة شديدة فوق الشباك.

ولاحت فرصة جديدة لمانشستر سيتي عندما نفذ ديفيد سيلفا ضربة حرة من الناحية اليسرى قابلها فيرناندينيو برأسه لتمر الكرة مباشرة من فوق الشباك.

وكاد نيكولاس اوتاميندي أن يفتتح التسجيل لسيتي في الدقيقة 25 عبر تسديدة صاروخية بعيدة المدى ولكن بيجوفيتش تصدى للكرة ببراعة.

وجاءت الدقيقة 26 لتشهد الهدف الأول لسيتي عن طريق اجويرو إثر تمريرة رائعة من فيرناندينيو قابلها اجويرو برأسه في الشباك.

وتوالت هجمات مانشستر على مرمى الخصم لكن لاعبو الفريق افتقدوا إلى الدقة في اللمسة الأخيرة مما حال دون تسجيل المزيد من الأهداف.

وقبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول كاد نايثان اكي أن يدرك التعادل لبورنموث عبر ضربة رأس قوية لكن إيديسرون مورايش ابعد الكرة قبل أن يشتتها فينسنت كومباني من على خط المرمى.

وبعد مرور ثمان دقائق من بداية الشوط الثاني أضاف رحيم ستيرلينج الهدف الثاني لسيتي بعدما تلقى تمريرة ماكرة من اجويرو داخل منطقة الجزاء، قابلها بتسديدة مباشرة بقدمه اليمنى إلى داخل الشباك.

وسارت الدقائق التالية من المباراة على منوال واحد حيث سيطرة مطلقة وفرص بالجملة من جانب مانشستر سيتي يقابلها تراجع دفاعي بكامل الخطوط من قبل بورنموث.

وكان ديفيد سيلفا قريبا جدا من تسجيل الهدف الثالث لسيتي بعد مجهود فردي رائع انهاه بتسديدة بعيدة المدى لكن الكرة مرت من فوق الشباك تماما.

وقبل عشر دقائق من النهاية سجل اجويرو الهدف الثاني له والثالث لفريقه بعدما تلقى تمريرة متقنة من البديل برناردو سيلفا أمام المرمى ليوجه الكرة براسه إلى داخل الشباك.

وقبل خمس دقائق من النهاية سجل البديل البرازيلي دانيلو الهدف الرابع لسيتي بعدما تلقى تمريرة رائعة من رحيم ستيرلينج ليسدد كرة زاحفة عرفت طريقها للشباك.

وعلى ملعب جوديسون بارك حرم إيفرتون ضيفه تشيلسي من مواصلة المطاردة مع قطبي مانشستر في الدوري الإنجليزي وتعادل معه سلبيا ليبتعد تشيلسي خطوة جديدة عن طريق الدفاع عن لقبه في المسابقة.

وفشل كل من الفريقين في هز الشباك على مدار الشوطين لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي الذي رفع رصيد إيفرتون إلى 26 نقطة في المركز التاسع علما بأنه التعادل الثاني للفريق مقابل أربعة انتصارات في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 39 نقطة لكنه ظل في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد و15 نقطة خلف مانشستر سيتي المتصدر.