#روح_واحدة في جسدين.. حالة حيرت #الأطباء

صورة تعبيرية

كاليفورنيا: شخّص الأطباء حالة مغنية وفنانة هزلية من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بحالة جينية نادرة تسمى الخيمرية، ما يعني أنَّها وتوأمها اندمجا معًا حينما كانا في الرحم.

وبحسب الأطباء، فإنَّ الحالة نادرة لدرجة أن هناك 100 حالة شبيهة فقط في العالم، لكن الجزء المثير للقلق، هو أن هذه الحالة قد تؤدي إلى مجموعة من المشكلات الصحية الوخيمة. بحسب وكالة "سبوتنيك".

وتقول تايلور: إنها أدركت حالتها غير المعتادة لأول مرة حين كانت صغيرة، بعدما لاحظت أن أجساد صديقاتها ليست منقسمة كما هو حال جسدها، بدايةً من الخصر إلى نصفين بلونين مختلفين. وفيما بعد، بدأت تتعرَّض لأمراض غريبة، فأدرك الأطباء أنها لم تكن مجرد وحمة كبيرة.

وأضافت تايلور: "بدأت مشكلاتي المناعية بصورة قوية للغاية حين كنتُ طفلة في مرحلة ما قبل المراهقة، وكان ذلك صعبًا جدًّا؛ لكوني صغيرة للغاية، خصوصًا الجزء المتعلِّق بعدم معرفة سبب مرضي".

وتابعت: أن حالتها لم تُشخَّص بالخيمرية إلا بعدما وصلت لمنتصف العشرينيات من عمرها، مؤكدة أنَّ مشكلاتها الصحية فسرت آنذاك بكونها ناتجة عن مهاجمة نصف جسدها للنصف الآخر؛ لأنَّها تحمل مجموعتين من الحمض النووي (DNA)؛ ومن ثم نظامين مناعيَّين "مختلفين".

وتقول تايلور: إنَّها تتناول بروبيوتيكات قوية ومُكمِّلات الفيتامينات، وتفرض على نفسها نمط حياةٍ صحيًّا ونشيطًا.

وتستخدم تايلور حسابها على موقع إنستجرام من أجل نشر معلومات عن حالتها وتعليم الآخرين أن التشوُّهات الجسدية لا ينبغي أبدًا أن تقف حجر عثرة في سبيل تحقيق المرء الإنجازات.