تفكيك 3 شبكات لـ"#تهريب البشر" للسعودية والصين وماليزيا

جاكرتا: أعلنت الشرطة الإندونيسية اكتشاف وتفكيك ثلاث شبكات تعمل في الاتجار بالبشر. وقالت الشرطة: إنَّ الشبكات الثلاثة كانت تعمل على تهريب العمالة إلى المملكة العربية السعودية وماليزيا والصين. 

ذكر موقع "جاكرتا جلوب" (22 ديسمبر 2017) أنَّ الشرطة الإندونيسية ألقت القبض على 7 متهمين يعملون بالشبكات الثلاث، وإنقاذ 176 ضحية، معظمهم من النساء، كانوا على وشك تهريبهم لخارج البلاد.

وحصل الضحايا على وعود مزيفة من المتهمين السبعة بتشغيلهم في فرص عمل في الدول الثلاث إلا أنهم في الحقيقة كان يتم تهريبهم بشكل غير قانوني. 

وقال مسؤول الشرطة، الجنرال أري دونو سوكمانتو: وعدوهم بالحصول على فرص عمل في السعودية براتب شهري يتراوح ما بين 250 و300 دولار".

ودأب المتهمون على نقل ضحاياهم إلى مدينتي "سورابايا" و"بونتياناك" بإندونيسيا أو مدن "انتتيكونج" و"ميري" و"ساراواك" و"كوالالمبور" بماليزيا، قبل أن يتم تهريبهم للجهات النهائية في السعودية ومدن أخرى بماليزيا والصين. 

وكشفت الشرطة عن أن 152 من ضحايا كانوا سيتم تهريبهم إلى ماليزيا، وخمسة كانوا في طريقهم إلى الصين. وقال الموقع إنَّ الشرطة وصفت الكشف عن عدد الضحايا الآخرين الذين تم إنقاذهم وعدد هؤلاء الذين كانوا في طريقهم إلى السعودية. 
وطبقًا للقانون الإندونيسي الجديد الصادر عام 2017 فإن عقوبة تهمة الاتجار بالبشر تصل عقوبتها للحبس 15 عامًا حال ثبوت إدانة المتهم.