عباس: #السعوديون يدعمون #فلسطين دون تدخل في شؤوننا

باريس: جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الجمعة (22 ديسمبر 2017) التأكيد الواضح والحاسم على موقف المملكة العربية السعودية تجاه القضية الفلسطينية.

وأوضح، خلال لقائه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في باريس، أنَّ السعودية "لم تتأخر يومًا عن دعم الشعب الفلسطيني، ومساندة حقوقه في كافة المجالات".

وقال، خلال المؤتمر الصحفي المشترك على هامش القمة الفرنسية الفلسطينية: "السعودية كما تعلمون جميعًا علاقاتها قوية منذ الأربعينيات مع أمريكا، إلا أنَّ القضية الوحيدة الشائكة بينهما هي القضية الفلسطينية".

ونبَّه إلى أن "السعودية تدعم الحلول الخاصة للقضية الفلسطينية"، وأنها "لم تتوانَ يومًا عن دعم الشعب الفلسطيني في كافة المجالات".

وتابع: "السعوديون دائمًا يؤيدون الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.. يقولون لنا دائما وأبدا: ماذا تريدون؟.. نحن معكم.. غيرهم تدخل في شؤوننا".

وأكد عباس أنَّ السعودية تؤيد أن تكون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، وقال: "الملك سلمان بن عبدالعزيز قال لي لن نحل قضية الشرق الأوسط قبل أن تقوم دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية..  هذا ما كرّره الملك وولي عهده".

وكان الرئيس الفلسطيني قد زار الرياض مؤخرًا، وأجرى جلسة مباحثات رسمية، مع الملك سلمان بن عبد العزيز جدّد خلالها الجانب السعودي التأكيد على مواقف المملكة الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.