كيف يمكن للطعام تغيير مزاجك؟

القاهرة: العلاقة بين الطعام وأمراض السكري، والقلب والسمنة معروفة جداً، ولكن هل يمكن لما تأكله أن يؤثر على مزاجك؟، فطبقاً للبحث الذي نشرته لصحيفة "الجارديان" البريطانية الإجابة نعم.

فالكثير ينسى فكرة أن الطعام يمكن أن يؤثر على أجهزة العقل، في حين أن الصلة بين الغذاء والبدانة وأمراض القلب وثيقة، حيث أن أي ارتباط بين النظام الغذائي والصحة العقلية يكون قائم على المقارنة، ولكنها تبدو تدريجياً بالدراسة كموضوع خطيراً.

ولحل تلك المشكلة، توصل بالبحث الفريق الذي تقوده أستاذ مساعد في دراسات الصحة في "بينتاغون" لينا باغداش"، إلى أن البالغين أقل من 30 عام الذين تناولوا الأطعمة السريعة أكثر من 3 مرات في الأسبوع، سجلوا أعلى مستويات بالاضطراب العقلي.

وأضافت أن الوجبات السريعة عادة ما تثير إحساس الشبع، بالإضافة أن بها أوميجا 6 التي يمكن أن تسبب التهاب وانخفاض درجة حرارة الجسم، والتي بدورها ترتبط بالقلق والاكتئاب كما هو مثبت في الأبحاث البشرية والحيوانية.
وطبقًا لدراسة "باغداش" فإن الذين يتناولون اللحم 3 مرات أسبوعيًا أو أقل يكون لديهم أمراض صحية ونفسية كثيرة والتي تصنفها على أساس أنها استهلاكاً قليلاً"

وقالت لينا: "نحن تفاجئنا بذلك"، ولكن المزاج يرتبط مع تناول اللحم، ومادة "التريبتوفان" في اللحوم مقدمة من "السيروتونين"، الأمر الذي يجعل الدماغ تشعر بتحسن وسعادة كيميائياً.

وبالنسبة للبالغين أكثير من 30 عام، كشفت الدراسة أن تناول كميات أقل من الكربوهيدرات والمزيد من الفاكهة يساعد على تقليل حدة التوتر والقلق والاكتئاب.

وأضافت أنها تنصح بتناول الفاكهة فهي تُعد من مضادات الأكسدة التي تحمي العقل، بينما انخفاض تأثير الكربوهيدرات يظل لغزاً لأنها تعزز من إنتاج "السيروتونين"أو هرمون السعادة.

وتشير الدراسات إلى اتباع نظام غذائي كما هو في منطقة البحر الأبيض المتوسط، حيث أنه مفيد لجسدك وعقلك، وتقول "بغداش" "إنه يحتوي على جميع المكونات المهمة للبنية الصحية للعقل، مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة والمعادن مثل: الزنك من الحبوب الكاملة، واللحوم، والحليب، والماغنيسيوم من الخضرة والورقية وفيتامين ب، س ،أ، من الفاكهة والخضروات والمنتجات اليومية، وتابعت: "بحثت دراستنا في استخدام المكملات الغذائية، إنها لا تفيد أي شيء للمزاج".