#أخصائية_تغذية تحدد #سلوكيات_خاطئة في #الريجيم

ريجيم

القاهرة: يلجأ كثير من الراغبين في إنقاص وزنهم، إلى اتباع نظام تخسيس دون اللجوء إلى متخصص، وهو ما قد يؤدي إلى مشكلات صحية قد تصل إلى الأنيميا وفقر الدم وفقدان العضلات وغيرها من المضاعفات.

وتحذر استشارية التغذية العلاجية والسمنة والنحافة الدكتورة منال شرف الدين؛ من بعض الممارسات والسلوكيات الخاطئة التي غالبًا ما يقع فيها الذين يتبعون نظام تخسيس بمفردهم أو بالاستعانة بوصفات الإنترنت.

ومن أبرز تلك الأخطاء، تقليل السعرات الحرارية في النظام الغذائي إلى أقل قدر ممكن، بما يقل عن حاجة الجسم لإمداده بالطاقة وبالعناصر الغذائية التي يحتاجها، وتضيف أنه بقدر ما تلعب كمية الطعام دورًا في التخسيس، فإن الكيف هو الأهم. والمقصود هو نوع الطعام الذي يتناوله الشخص؛ فالريجيم لا يعني التجويع، بل تناول الأطعمة المناسبة.

وتضيف، أن بعض من يتبعون نظم تخسيس يعتمدون كليًّا على الخضروات والفواكه؛ لأنها قليلة السعرات، ويهملون البروتينات ولا يتناولون النشويات والدهون تمامًا. وهذا خطأ كبير؛ لأن الجسم يحتاج إلى البروتينات وكافة العناصر الغذائية بنسب محسوبة.

وتشير إلى أن أكبر خطأ عند محاولة إنقاص الوزن هو الاعتماد على النظام الغذائي دون ممارسة الرياضة، التي تنشط عملية الحرق وتساهم في نجاح نظام التخسيس وعدم استعادة الكيلوجرامات المفقودة مرة ثانية.

وأخيرًا، تحذر من تناول كثير من الشاي والقهوة ولو من دون سكر باعتبار أنها قليلة السعرات.

وتضيف، أنه عندما لا يتناول الشخص ما يكفي من السعرات الحرارية، يعتمد جسمه على حرق الكربوهيدرات المخزنة في الجسم والدهون المخزنة، لكنه قد يستهلك أيضًا من العضلات، فيبدأ الجسم في فقد الكتلة العضلية.