علماء روس يكشفون أسباب #النسيان لدى #الإنسان والحيوان

صورة تعبيرية

موسكو: كشف علماء روس أسباب النسيان لدى الإنسان والحيوان، مؤكدين أن آلية النسيان بسيطة جدًا وتعتمد على شرط ضروري، وهو التفعيل الانتقائي للخلايا العصبية التي تشارك في تخزين الذاكرة.

وقال بافل بلابان من معهد النشاط العصبي العالي والفسيولوجيا العصبية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم: إن "التفعيل الانتقائي للخلايا العصبية أي بدء عملية التذكر يؤدي إلى زيادة تركيز أكسيد النيتريك فيها وهي المواد التي تعمل على تغيير عمل البروتينات المشاركة في تخزين المعلومات"، بحسب "سبوتنيك".

وأضاف بلابان، أن دراسة هذه الخلايا العصبية، أشارت إلى مشكلة مثيرة للاهتمام، فجزيئات البروتين التي تشارك في تشكيل الذاكرة، تحتفظ بالمعلومات لفترة قصيرة، نحو يومين؛ ما أدى إلى تساؤلات محيرة من العلماء وهي: كيف تتشكل الذكريات الدائمة، وكيف يقدر الدماغ التخلص منها؟

وحاول علماء الأعصاب الروس للكشف عن هذه الآليات ومراقبة سلوك مراكز الذاكرة لدى الحلزونات، لديها نظام عصبي بدائي، والفئران التي تعرض أحد جيناتها للتلف، المسؤولة عن تشكيل روابط جديدة بين الخلايا العصبية في الحصين.

وأوضح، أن احتمال ما إذا كان الحيوان ينسى أو يتذكر المعلومات يعتمد على مستوى نشاط بروتين "بي كي إم — زيتا"، وهو عنصر أساسي من ذاكرة طويلة الأمد. 

كما اكتشف العلماء الروس أن مركز المتعة والهرمونات ذات الصلة يتحكم في عمل هذا البروتين، كما أن نشاطه يؤدي بشكل مباشر إلى احتمال تذكر ما إذا تذكر الحلزون أو الفئران المحفزات.

وعلى سبيل المثال، عندما حقن العلماء السيروتونين، وهو واحد من هرمونات المتعة، في منطقة خلايا الذاكرة في "دماغ" الحلزون، تذكرت بشكل أفضل تلك الأجزاء من بيئتها التي ترتبط مع الألم، وحجب إنتاج الهرمون على العكس جعلها تتخلص من تلك الذكريات.