#هيئة_الاتصالات: 44 مليون مشترك في خدمات الاتصالات المتنقلة في المملكة في الربع الثالث

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

الرياض - واس/ عقدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في الرياض اليوم، مؤتمراً صحفياً، بحضور معالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس، ونواب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات وعدد من الإعلاميين.

وفي بداية المؤتمر، تحدث معالي محافظ الهيئة عن أبرز أهداف رؤية المملكة 2030 ذات العلاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المتمثلة في إيجاد بيئة جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء وتعزيز ثقتهم، وتطوير قطاع تقنية المعلومات، وتعزيز التواصل بين الجهات الحكومية والمواطنين، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية، إضافة إلى دعم الأسر المنتجة، وريادة الأعمال، وتمكين المرأة واستثمار طاقاتها.

وأفاد أن رؤية الهيئة الوصول بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات إلى التنظيم المحقق للتنافسية العالية، والخدمة المتميزة للمشتركين، والبيئة المحفزة للمستثمرين، مبيناً أن من خلال هذه الرؤية انطلقت محاور استراتيجية للهيئة، وهي تنظيم السوق وتعزيز المنافسة، وتعزيز البنية التحتية وتمكين التقنية، وحماية المستخدمين.

بدوره، كشف نائب المحافظ لقطاع التنظيم والمنافسة محمد التميمي، أن إجمالي اشتراكات الهاتف المتنقل خلال الربع الثالث من عام 2017 بلغت 44,04 مليون مشترك، يمثل منها اشتراكات مسبقة الدفع ما نسبته 75% بما يعادل 33 مليون مشترك، و11 مليون للمفوتر بما يعادل ما نسبته 25%، مفيداً أن نسبة انتشار الهاتف المتنقل تعد عالية بالمملكة حيث وصلت 138.7%.

وبين التميمي أن نسبة انتشار الأجهزة الذكية في المملكة وصلت إلى 88%، ويعد هذا الرقم متقدم بنسبة لدول العالم، حيث أن المتوسط العالمي بلغ 45%، مبيناً أنه حتى نهاية 2016 بلغ عدد مستخدمي الانترنت 24 مليون مستخدم بنسبة انتشار بلغت 74%، كما ارتفعـت سعات الربط الدولية الاجمالية للانترنت لعام 2016م إلى حوالي 3185 (جيجابت/ ثانية ) مقارنة بـ 1484 (جيجابت / ثانية في عام 2015م .

وعن المبادرات التي قامت بها الهيئة، أفاد التميمي أن الهيئة قامت بـ 3 مبادرات رئيسة وهي تنظيم السوق وتعزيز المنافسة، من خلال تنظيم ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية، وتعزيز الشفافية والوضوح وسياسة الاستخدام العادل، وثاني هذه المبادرات تعزيز البنية التحتية وتمكين التقنية عن طريق برنامج نشر خدمات النطاق العريض، وجاهزية البنية التحتية والمشاركة، فيما كانت ثالث المبادرات حماية المستخدمين من خلال مقياس المعني بالشفافية حول جودة خدمات النطاق العريض، وتحديث التنظيمات التي تعنى بحماية حقوق المستخدمين، و إطلاق مؤشر تصنيف مقدمي الخدمات.

من جانبه، أوضح نائب المحافظ لقطاع التقنية والبنية التحتية ماجد المزيد أن نشر خدمات برنامج النطاق العريض يهدف إلى تحفيز الاستثمار في البنية التحتية وتطوير الأدوات والأطر التنظيمية، وإلى تغطية شبكات النطاق العريض اللاسلكي بأكثر من 10 ميجابت / ثانية في المناطق النائية بالإضافة إلى أنه يستهدف 2 مليون منزل إضافية بالألياف الضوئية في المناطق الحضرية.

بدوره، أكد نائب المحافظ لقطاع شؤون المستخدمين والشركاء إبراهيم الفريح أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قلصت معالجة الشكوى لمقدم الخدمة من 15 يوم إلى 5 أيام، مفيداً أن مؤشر تصنيف مقدمي الخدمات يهدف إلى تقديم معلومات عن أداء مقدمي خدمات الاتصالات في حل شكاوى عملائهم.