"نعش" و"دون كيشوت" يحصدان جوائز #المهرجان_المسرحي_الأول_للجامعات

المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية

جدة: أعلنت اللجنة المنظمة لفعاليات المهرجان المسرحي الأول للجامعات السعودية، نتائج المهرجان والفرق المسرحية الفائزة.

وأقيم حفل الختام، الخميس (14 ديسمبر 2017)، بمسرح "لعصان"، في جامعة الملك خالد بأبها، وحضره وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور سعد العمري.

وعبر العمري، في كلمته، عن أمله أن تتواصل دورات المهرجان في السنوات المقبلة، ثم كرم راعي الحفل محكمي العروض المقدمة، والضيوف ورؤساء الوفود، والمشاركين في الندوات المصاحبة للمهرجان.

وقدمت لجنة المحكمين شهادتها التقديرية في التمثيل للطالب عمر قاضي؛ وذلك لدوره في مسرحية "نعش" المقدمة من جامعة الطائف. وحصلت جامعة الملك سعود على شهادة اللجنة في تصميم الديكور في مسرحية "المكاسون". أما في كتابة النص المسرحي، فحصل كاتب نص "تلك المسرحية" خالد الشريمي على شهادة لجنة المحكمين التقديرية.

وحقق المخرج سلطان الغامدي من جامعة جدة جائزة أفضل سينوغرافيا، عن عرض "دون كيشوت على السناب شوت". أما جائزة ثالث أفضل الممثلين فذهبت إلى الطالب عبد الوهاب الأحمري، عن دوره في مسرحية "ما وراء العتمة" لجامعة الملك خالد، وحصل على جائزة ثاني أفضل الممثلين الطالب فهد آل طالع، عن دوره في "تلك المسرحية"، فيما نال الطالب بدر الغامدي جائزة المركز الأول، عن دوره في مسرحية "نعش" لجامعة الطائف.

أما جائزة أفضل نص مسرحي فذهبت إلى فهد ردة الحارثي عن نص مسرحية "المحطة لا تغادر"، لجامعة جازان، كما حقق مساعد الزهراني جائزة أفضل إخراج مسرحي؛ وذلك عن مسرحية "نعش" لجامعة الطائف. ونالت جامعة الملك فيصل جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مجال أفضل عرض جماعي.

وفي جوائز المهرجان الرئيسية لأفضل العروض، نالت مسرحية "ما وراء العتمة" لجامعة الملك خالد، على "القصبة البرونزية" لأفضل عرض مسرحي، فيما حققت جامعة جدة "القصبة الفضية" على مستوى المهرجان، من خلال مسرحية "دون كيشوت على السناب شوت". أما "القصبة الذهبية" فقد كانت من نصيب مسرحية جامعة الطائف "نعش".

وفي نهاية الحفل، ألقى رئيس لجنة التحكيم محمد مفرق توصيات اللجنة، ومن أبرزها تمديد فترة المهرجان في نسخته الثانية، بحيث يقام عرضان فقط في اليوم الواحد، كما أوصت اللجنة بإنشاء أمانة للمهرجان تحت مظلة جامعة الملك خالد، وكذلك تفعيل وتنشيط الحراك المسرحي داخل الجامعات، بإقامة مسابقات مسرحية بين الكليات داخل كل جامعة، ويرشح العمل الأفضل للمشاركة في نسخ المهرجان القادمة.