العقوبات البدنية #للأطفال تؤدي إلى #أمراض خطيرة

لندن: أعلن الباحثون البريطانيون أن معاقبة الأطفال في سن مبكرة، تؤدي إلى ضغط نفسي يسهم في تطور أمراض كثيرة لديهم في المستقبل.

وقد أكد علماء من جامعة لندن أن العقوبات المتكررة للأطفال، تجر وراءها أمراض القلب والأوعية الدموية وتؤدي للنوبات القلبية.
فالتأثير السلبي في عمل الجهاز العصبي أكثر خطورة على صحة القلب والأوعية الدموية من مرض تصلب الشرايين أو أمراض القلب الخلقية. وبحسب العلماء فإن العامل الحاسم في هذه المسألة هو شدة العقوبة الجسدية ومستوى الضغط البدني والنفسي الذي يعاني منه الطفل أثناء وبعد العقوبة.

ولم يدرس من قبل تأثير عامل العقوبة في الطفولة حتى النهاية، فبعض البيانات تشير إلى أن بعض هذه الضغوطات التي يعيشها الطفل لا تؤثر عمليا على صحة الجسم. ويؤدي البعض الآخر من الضغوطات الشديدة إلى سكتات دماغية مباغتة أو إلى نوبات قلبية أو غيرها من الأمراض الخطيرة الأخرى.

يذكر أن العلماء برهنوا في السابق أن العقوبات البدنية وما يرافقها من ضغوطات تسهم في تطور الأمراض العقلية لدى الأطفال.