#الحيل_النفسية أفضل طرق مواجهة #السمنة_المفرطة

السمنة المفرطة

دبي: السمنة تعد من أكثر المشكلات الصحية التي يعانيها ملايين الأشخاص، وترجع لعدة أسباب بعضها وراثي، والآخر متعلق بطرق التغذية الخاطئة، إلا أن مواجهة هذه المشكلة تكمن في بعض الحيل النفسية، مثل تغيير نظام مكافأة النفس.

ينصح البروفيسور كريستوف كلوتر، المتخصص في علم نفس التغذية، باستخدام طرق نفسيه في مواجهة البدانة، قائلًا إنه ليس من السهل على المرء التخلص من الوزن الزائد، خاصةً الأشخاص الذين يعتمدون على الطعام للتحكم في المشاعر، مثلًا عند الإكثار من تناول الطعام في حالات الغضب، أو الحزن؛ حيث لا يمكنهم التوقف بسهولة عن تناول الطعام في أغلب الأحيان.

ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية فإن ماتياس ريدل، اختصاصي التغذية وطب الباطنة وأمراض السكري، يشير إلى أسباب عضوية تجعل من إنقاص الوزن أمرًا صعبًا، ومنها علي سبيل المثال الاضطرابات الهرمونية مثل أمراض الغدة الدرقية، التي تزيد من صعوبة إنقاص الوزن.

كما توجد بعض الأدوية والعقاقير، التي تعزز من زيادة الوزن، إضافةً إلى زيادة الوزن لأسباب وراثية؛ حيث يرتبط معدل الأيض القاعدي، الذي يستهلكه المرء أثناء الراحة، بالعوامل الوراثية.

وبدورها، تنصح خبيرة التغذية إنغريد آكر المرضى باللجوء إلى سجل الطعام، لتدوين ما يأكله المرء، مشيرةً إلى أنها تكره سماع كلمة "تغيير النظام الغذائي"؛ لأن الأمر يبدو أسهل مما هو عليه، مشيرةً إلى أن التغذية عملية أكثر ديناميكية.

تغيير نظام المكافأة

ولمواجهة البدانة يجب تغيير نظام المكافأة، بالتخلي عن الطعام وتعويض الجسد والروح بشيء بديل، مثل قراءة كتاب جيد أو مقابلة الأصدقاء، واستبدال الكمية بالجودة، فبدل تناول قضيب شوكولاتة يمكن تناول قطعتين من الحلوى الفاخرة.

وينصح البروفيسور كريستوف كلوتر قائلًا، "عندما يقول الشخص إنه حاول كثيرًا إنقاص وزنه، ولم ينجح، فإن ذلك يرجع إلى أنه يحاول بصورة خاطئة"، مؤكدًا أن أنظمة الحمية الغذائية التقليدية تعتبر محض هراء، إذ يحتاج الجسم إلى نظام غذائي مناسب لإنقاص الوزن بشكل دائم.

النظام الغذائي المناسب

ويُعنى النظام الغذائي المناسب تناول ما تريد من الخضراوات والمكسرات، وما تحتاج من البروتين، وليس الكثير من اللحوم والكربوهيدرات، وتناول الدهون الجيدة مثل الأفوكادو، وزيت الزيتون بدل الكربوهيدرات والدهون الحيوانية في أغلب الأحيان.

ويمكن للمرء التعرف عما إذا كان ينبغي عليه إنقاص وزنه أم لا، من خلال محيط البطن. 

وأوضح ريدل أن القيمة القصوى للنساء تبلغ أقل من 88 سم، بينما تقل لدى الرجل عن 102 سم، وما يزيد على هذه القيم يعرف باسم البدانة أو السِمنة؛ نظرًا لأن الدهون في منتصف الجسم تجعل المرء عُرضة للأمراض.