#علماء_ألمان يرسلون #خلايا_الإنسان_العصبية إلى #الفضاء

خلايا الإنسان العصبية

ميونيخ: ينوي باحثون في جامعة هوفنهايم الألمانية، القيام بنقل أعصاب إنسان إلى الفضاء بواسطة المحطة الفضائية الدولية، في إطار مشروع "NEUROBOX" الذي يقضي بتحليل عملية نمو عينات الخلايا في ظروف الفضاء.ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الحكومية الروسية "تاس"، ينوي الباحثون في جامعة هوفنهايم الألمانية القيام بهذه الخطوة في إطار مشروع "NEUROBOX" الذي يقضي بتحليل عملية نمو عينات الخلايا في ظروف الفضاء.

وقال الدكتور فلوريان كون الذي يبحث فيزيولوجيا غشاء الخلية: "نريد فهم ما إذا كانت عملية نمو الخلايا في الفضاء تختلف عما هو عليه على الأرض، وكذلك معرفة إذا ما كان سينمو جهاز الأعصاب في ظروف انعدام الجاذبية بشكل طبيعي في حال يلد الإنسان في الفضاء".

ويتوقع أن ترسل عينات خلايا الأعصاب من القاعدة الفضائية الأمريكية في رأس كانافيرال، يوم 17 ديسمبر الجاري. وقد تم وضع الخلايا في حاويات خاصة لتنمو خلال أسبوعين في ظروف انعدام الجاذبية. ثم سيتم إرجاعها إلى الأرض داخل كبسولة خاصة.

يذكر أن العلماء الألمان يستخدمون عند إجراء تجاربهم خلايا الإنسان التابعة لسلالة الأورام "SH-SY5Y" التي أخذت عام 1973، من بنت بالغة من العمر 4 أعوام.

ومنذ ذلك الحين، يقوم العلماء بإنماء خلايا تلك السلالة ويستخدمونها لدراساتهم وتجاربهم، مع العلم أنها يمكن أن تتحول إلى خلايا عصبية بعد إدخال تعديلات طفيفة عليها. كما استخدمت تلك الخلايا عند الدراسات المتعلقة بمرض ألزهايمر.

وتولت وزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية تمويل هذا المشروع لمدة 3 أعوام حيث رصد مبلغ قدره 500 ألف يورو.

ويتوقع الخبراء ألا تستخدم نتائج الدراسة لمعالجة صحة رواد الفضاء فحسب، بل ولفهم مدى تأثير الأدوية على جسم الإنسان على الأرض.