شاب عشريني يقف خلف اختراق بيانات #أوبر

أوبر

برلين: توصلت شركة "أوبر" لهوية الشخص الذي يقف وراء الهجمات الإلكترونية الضخمة التي طالتها العام الماضي.

كشفت وكالة رويترز، أن شابًا يبلغ من العمر 20 عامًا من فلوريدا، هو المسؤول عن الاختراق الضخم للبيانات في أوبر، والذي طال حسابات عشرات الملايين من العملاء والسائقين، في العام الماضي.

وأشار التقرير إلى أن أوبر دفعت 100 ألف دولار للهاكر مقابل حذفه للبيانات المسروقة وتدميرها، والتي طالت 57 مليون حساب عميل وسائق، وقد تضمن الاختراق سرقة معلومات شخصية مثل الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام رخص القيادة وغيرها، فيما تفيد الشركة بأنه لم تتم سرقة أرقام الضمان الاجتماعي ومعلومات عن بطاقات الائتمان.

وقالت مصادر مطلعة على حادثة الاختراق: إن عملية الدفع تمت عن طريق برنامج مصمم لمكافأة الباحثين الأمنيين الذين يبلغون عن عيوب برامج الشركة.

وكانت أوبر قد اعترفت لأول مرة، خلال شهر نوفمبر، بهذا الاختراق الذي حدث في العام 2016، وكشفت أنه طال بيانات مستخدميها وبينهم 600 ألف سائق تابعين لها في الولايات المتحدة.