#حرائق تمتد لمساحات واسعة في لوس انجليس بفعل #الرياح والأعاصير

لوس انجلوس: تشتعل ستة حرائق منذ الخميس تؤججها رياح بلغت شدتها في بعض الأحيان قوة أعاصير في جميع أنحاء جنوب كاليفورنيا حيث ظهرت بؤر جديدة باتجاه سان دييغو وسانتا بربارا ما اضطر آلاف السكان إلى الفرار من النيران بشكل عاجل.

وحذرت وكالة مكافحة الحرائق (كالفير) من أن الرياح تعادل قوتها إعصارا من الدرجة الأولى وتصل سرعته إلى 120 كلم في الساعة أو أكثر حتى السبت، وأن درجات الحرارة العالية بشكل غير طبيعي لهذا الموسم مترافقة مع رطوبة معدومة، ما يخلق ظروفا "خطيرة للغاية".
وقال رئيس بلدية كبرى مدن كاليفورنيا وثاني اكبر مدينة في الولايات المتحدة ،ايريك غارسيتي "انه يوم استثنائي.
اظهر سكان لوس انجليس ورجال الإطفاء تضامنهم لتجاوز أصعب المحن".

في كالي وعلى بعد حوالي ساعة ونصف جنوب لوس انجليس، نشب حريقان اخران كانا يزحفان بوتيرة سريعة نحو موريتا.
وسبق أن التهم الحريق "لايلك" أكثر من 900 هكتار.
وقال ليبرتي أنه يهدد مئات المنازل.
وقد جرح شخصان على الأقل وتدمير حوالي عشرين منزلا خلال ساعات، وفقا لرجال الإطفاء في مورييتا ووكالة مكافحة الحرائق في كاليفورنيا.

وصرحت سيدة تقيم في المنطقة وكانت بالقرب من سياج مزرعة لقناة "ايه بي سي" التلفزيونية "نسمع انفجار عبوات الغاز، وهذا يعني أنه مع كل صوت انفجار هناك منزل يحترق، وهذا محزن جدا ".
وكان لا بد من نقل العديد من الخيول على عجل في هذه المنطقة الريفية ضمن الأراضي الصحراوية من ولاية كاليفورنيا.
وواصل حريق "سكيربول" زحفه في لوس أنجليس واحرق أربعة منازل فاخرة في حي بيل-اير الراقي، بالرغم من أن فرق الإطفاء سيطرت على عشرين بالمئة منه.

- ألسنة اللهب تصل حتى عشرة أمتار -
بلغ ارتفاع السنة اللهب في حريق "سكيربول" أكثر من عشرة أمتار و أحرقت النباتات في مرتفعات حي بيل-إير الراقي.
وعرضت محطات التلفزيون لقطات لهذا الحي الذي تم اخلاؤه.
ويملك مشاهير واثرياء بينهم المتعهد ايلون موسك ونجمة البوب بيونسيه منازل تقدر قيمتها بملايين الدولارات.
وذكرت شبكة "ن بي سي" ان "موراغا ايستيت" المزرعة التي يملكها قطب الإعلام روبرت موردوك وتقدر قيمتها بحوالي ثلاثين مليون دولار بما في ذلك الكروم الملحقة بها، تحترق.
وقد تضرر 11 منزلا آخر في هذه المنطقة حيث تم الأربعاء إجلاء آلاف الأشخاص على عجل من بينهم كريسي تيجن الزوجة الحامل للمغني جون ليجند.