مخاوف من التلاعب في #قرعة كأس العالم بالكرات الساخنة

موسكو: رغم تأكيد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على نزاهة قرعة كأس العالم بروسيا 2018، إلا أنّ مخاوف من التلاعب في القرعة لصالح منتخبات بعينها لا تزال تساور كثيرًا من المتابعين، ومشجعي المنتخبات.

واعترف رئيس "فيفا" السابق جوزيف بلاتر أن بعض البطولات الكبيرة كانت تشهد تلاعبًا في مراسم القرعة، عن طريق استخدام الكرات الساخنة والباردة، لكنه قال إنّ ذلك لم يجرِ في بطولات تنظمها "فيفا"، وإنما في بطولات أوروبية.

وذكرت تقارير بعد قرعة مونديال البرازيل 2014 إن الصحفيين كانوا على علم بالقرعة ومنتخبات المجموعات المختلفة قبل إجرائها، مما يعني وجود تلاعب وتحديد مسبَّق للمجموعات.

وشدد كريس أنجر مدير المسابقات في "فيفا" على أن جميع كرات القرعة متماثلة، معتبرًا أن قرعة مونديال روسيا ستكون "عشوائية تمامًا؛ حتى إنه يمكنني دعوة أي شخص إلى المنصة ليقتنع بنفسه أن الكرات نفس الحجم ونفس درجة الحرارة".

وقد يكون الدافع للتلاعب في القرعة أن يقع منتخب ما في مجموعة سهلة نسبيًا، أو يقع آخر في مجموعة أصعب لإضفاء مزيد من الإثارة على بطولة معينة، وهو الأمر الذي لا تسلم منه بطولة دوري أبطال أوروبا التي يجري إجراء قرعة لها "أكثر من مرة" في الموسم الواحد، وتوجه اتهامات فيها بتفضيل فرق لخوض المباراة النهائية على حساب أخرى، كذلك تسهيل مشوار فرق وجعله أصعب على أخرى.

وتجرى مساء الجمعة قرعة كأس العالم في روسيا بحضور ممثلين عن المنتخبات الـ 32 المشاركة في البطولة.