نصائح هامة لتخفيف #ألم_التسنين

طفل صغير

القاهرة: يصاحب ظهور أسنان الطفل الأولى في الفم، أعراضٌ مزعجةٌ، تبدأ من 6 أشهر حتى عامين. وحتى تمر هذه الفترة العصيبة في سلام، عليك الالتزام ببعض النصائح التي تخفف ألم التسنين على طفلك.

ويقول دكتور أحمد الخطيب أخصائي أمراض الأطفال وحديثي الولادة: إن التسنين يحدث مصاحَبًا ببعض الأعراض، مثل زيادة العصبية عند الطفل، ومحاولة عض الأشياء، وزيادة إفراز اللعاب، وتورم اللثة، بالإضافة إلى فقدان الشهية، وأحيانًا طفح في الخدين.

ويضيف أن التسنين يكون مصحوبًا أيضًا بالحمى، والقيء أو الإسهال، مشيرًا إلى أن ظهور هذه الأعراض يستدعي زيارة الطبيب؛ لمساعدة الطفل على تجاوز ألم التسنين.

وينصح بفرك لثة الطفل بإصبع اليد، بشرط غسله جيدًا بالماء والصابون، كما ينصح بإحضار حلقة مخصصة للمضغ وتبريدها كي يعضها الطفل، كما يمكن أن يمص قطعة قماش رطبة وباردة.

ولتخفيف الألم عن الطفل، يمكن استخدام مرهم مخدر بعد استشارة الطبيب.

والدكتور أحمد الخطيب حصل على بكالوريوس الطب والجراحة بكلية الطب جامعة الأزهر، وماجستير طب الأطفال وحديثي الولادة من الجامعة نفسها، وهو أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الشروق.