#طقطقة_الركبة.. عرض يهمله الكثير من الناس

طقطقة الرُّكْبة

دبي: ترجع "طقطقة" الرُّكْبة بشكل متكرّر إلى عدة أسباب، وقد يستهين البعض بالأمر ولا يبحث عن العلاج، وهو ما يضاعف من المشكلة.

وأوضح الدكتور كريم السكري استشاري جراحة العظام والمفاصل، أن "طقطقة" الركبة قد تكون مؤشرًا لعدة مشاكل في العظام تستدعي التدخل العاجل والعلاج، ومن بينها خلل خلقي أو وراثي في المفاصل يمكن أن يؤدي إلى "الطقطقة".

وقد يكون السبب احتكاك الأربطة والأوتار ببعضها البعض، نتيجة لزيادة الضغط على الأربطة بسبب الوزن الزائد أو ضعف العضلات.

ومن أسباب "طقطقة" الركبة أيضًا، وجود بعض الفقاعات الغازية حول المفاصل والسائل المرطب الموجود حولها من الداخل والمُسمى بـ"السائل السينوفي"، وتتكون هذه الفقاعات من النيتروجين وثاني أكسيد الكربون، وتقوم الفقاعات بدفع الكبسولة المحيطة بالسائل السينوفي، مما يؤدي إلى طقطقة أو فرقعة الركبة.

كما يمكن أن تحدث نتيجة لوجود التهاب في الأوتار القريبة من المفصل، أو إجهاد المفصل بسبب القيام بالكثير من الأعمال الشاقة.

أما خشونة الركبة فقد تكون من الأسباب المؤدية إلى تلك المشكلة، إضافة لتآكل مفصل الركبة بسبب التقدم في السن، أو وجود بروز عظمي مجاور للأوتار.

ويقدم الدكتور السكري عدة نصائح للتعامل مع "طقطقة" الركبة، منها مراقبة الوزن، حيث يؤثر في الضغط على الركبة، وبالتالي طقطقتها. وعدم إهمال "الطقطقة" إذا رافقها أي آلام أو عوارض أخرى، فقد يكون ذلك مؤشرًا لوجود مرض يجب متابعته وعلاجه.

كما ينصح بممارسة بعض التمارين الرياضية وبخاصة تمارين التمدد، حيث تساعد على إراحة المفاصل. وأخيرًا ينصح بعدم الوقوف لفترات طويلة.