#شرطة_جازان تصدر بيانًا حول مقتل #رجل_أمن بصامطة

النقيب نايف بن عبدالرحمن الحكمي

جازان: أصدرت شرطة منطقة جازان بيانًا، حول حادثة مقتل رجل أمن بمحافظة صامطة.

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة، النقيب نايف بن عبدالرحمن الحكمي، أنه في تمام الساعة الحادية عشرة صباحًا تعرض مواطن في العقد الثالث من العمر لحادث إطلاق نار عندما كان يستقل سيارته (من نوع تويوتا صغيرة) في مدخل قرية الجرادية من قبل شاب عشريني حاول الفرار لاحقًا من موقع الحادث.

وأضاف أنه تمّ نقل المجني عليه للمستشفى لكنه توفي متأثرًا بإصابته، ليتم استنفار كافة الفرق الرسمية والمدنية وإغلاق مخارج المحافظات القريبة وتضييق الخناق على الجاني حتى تم القبض عليه بمحافظة أحد المسارحة.

وأشار الحكمي إلى أنّ الحادثة حظيت بمتابعة وتوجيه من قبل أمير جازان، محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، بمشاركة ميدانية من قبل مدير شرطة المنطقة، اللواء ناصر بن سعيد القحطاني، مؤكدًا إشعار النيابة العامة ومخاطبة الطبيب الشرعي للكشف على جثمان رجل الأمن المقتول.

وكانت مصادر قد كشفت تفاصيل القبض على قاتل رجل الأمن في جازان بعد 10 ساعات من عمليات بحث مكثفة قامت بها الفرق الأمنية المختصة بمساندة من مراكز الشرطة.

وأشارت المصادر إلى أنّ الفرق الأمنية طوقت القاتل أثناء سيره بسيارة كان يستقلها (من نوع جيب صالون) في محاولة منه للاستمرار في الهروب لتتمكن الجهات الأمنية من القبض عليه دون مقاومة منه، ومصادرة سيارته، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه تمهيدًا لتسليمه إلى الجهات المختصة لاستكمال مجريات التحقيق ومعرفة دوافع وملابسات الجريمة.