القائم بأعمال #السفير السعودي يلتقي رئيس #لبنان

بيروت: استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، في القصر الرئاسي ببعبدا، القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان، الوزير المفوض، وليد بن عبد الله بخاري، مساء الجمعة (10 نوفمبر 2017).

وجرى خلال اللقاء مناقشة مستجدات الأوضاع في لبنان والمنطقة، خاصة بعد أن طلبت سفارة المملكة ببيروت من رعاياها، الخميس (9 نوفمبر 2017)، مغادرة لبنان في أقرب فرصة ممكنة، كما فعلت الإمارات والكويت وقبلها البحرين، وحذرتهم من السفر إليها من أي جهة دولية.

جاء ذلك بعدما كشفت مصادر لبنانية، أن البحث جارٍ حاليًا عن مواطن سعودي اختفى من منطقة العقيبة، بعد ساعات من تحذير السفارة.

وتقدَّمت زوجة المواطن ببلاغٍ لدى قوى الأمن الداخلي في لبنان عن اختفاء زوجها، مشيرة إلى أن الخاطفين طالبوها (عبر اتصال هاتفي) بفدية مالية مقابل الإفراج عنه. وفقًا لما أوردته صحيفة النهار اللبنانية.

بينما أكدت مصادر أمنية لبنانية، أن التحقيقات بدأت لدى الأجهزة الأمنية المعنية فور تبلغها بالأمر، دون الوصول إلى معلومات حتى الخامسة والنصف مساء بتوقيت مكة المكرمة.

جدير بالذكر أن الأوضاع في لبنان عادت إلى التوتر مرة أخرى بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، استقالته من الرياض ظهر السبت (4 نوفمبر 2017)، ملمّحًا إلى تعرضه لمحاولة اغتيال بدعم إيراني، وتواتر المعلومات عن ضلوع حزب الله الإرهابي في إمداد الإرهابيين الحوثيين بصواريخ استهدف إحداها الرياض مساء اليوم التالي، الأحد (5 نوفمبر 2017).