#فيس_بوك يتغير من أجل #الانتخابات_الأمريكية

فيس بوك

واشنطن: أدّت الاتهامات الموجهة إلى روسيا باستغلال مواقع التواصل الاجتماعي، للتدخل في الانتخابات الأمريكية الأخيرة، إلى قيام فيس بوك بتغيير تعامله مع الإعلانات السياسية قبل انتخابات الكونجرس العام المقبل.

وأعلن مدير التكنولوجيا في موقع فيس بوك، مايك شروبفر، أن الشركة بدأت في تعديل طريقة تعاملها مع الإعلانات السياسية، وإدخال بعض التغييرات، وذلك قبل انتخابات الكونجرس والولايات الأمريكية في نوفمبر 2018.

وقال المسؤول بالشركة، على هامش مؤتمر حول تكنولوجيا الواقع الافتراضي "سنرى إيقاعًا منتظمًا من التحديثات والتغيرات"، وتشمل تلك التغييرات إتاحة رؤية الإعلان السياسي لجميع المستخدمين وليس للفئة الموجهة لهم.

وكانت اتهامات قد وجّهت لبرنامج مكافحة الفيروسيات الروسي الشهير كاسبر سكاي، بالتجسس على أجهزة الكمبيوتر في بعض المؤسسات الأمريكية، وقررت تلك المؤسسات عدم الاعتماد على البرنامج الشهير.

يذكر أن مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لفيس بوك، قد قال مؤخرًا، إن الشركة ستبدأ في التعامل مع الإعلانات السياسية بشكل مختلف عن غيرها من الإعلانات.