القيادة تعزي ذوي الجندي #الشهيد "حكمي" بجازان

جازان: نقل الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، الثلاثاء (3 أكتوبر 2017)، تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان (ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع)، لذوي شهيد الواجب الجندي محمد بن ولي حكمي، أحد منسوبي حرس الحدود الذي استشهد بالحدّ الجنوبي وهو يؤدي واجبه في الدفاع عن الدين والوطن.

وأعرب (خلال زيارته لأسرة الشهيد بمركز الحكامية)، عن فخره واعتزازه بما يقدمه الجنود البواسل من تضحية في حماية حدود بلادنا الغالية، ما يؤكد صدق انتمائهم لوطنهم والذود عنه، وولائهم لقيادتهم الرشيدة -أيدها الله- معبّرًا سموه عن بالغ تعازيه ومواساته لذوي الجندي حكمي، سائلًا الله العلي القدير أن يتقبله في الشهداء، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وأعرب ذوو الشهيد من جانبهم عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأمير منطقة جازان لتعازيهم ومواساتهم واهتمامهم، الذي كان لها الأثر في تخفيف المصائب، معتبرين استشهاد ابنهم وسام فخر ومصدر اعتزاز لكل أفراد أسرته وأقاربه، وأنهم جميعًا فداء للوطن الغالي ومقدساته.