دراسة حديثة تكشف خطر استخدام #العطور

استخدام العطور

باريس: كشفت دراسة حديثة عن الآثار الجانبية للروائح العطرة على الإنسان، حيث اشارت إلى أن ثلث الناس تقريبا لديهم حساسية تجاه الروائح العطرة ويظهر ذلك في الصداع والربو والطفح الجلدي.

هذه النتائج جاءت ضمن دراسة أوردتها الكاتبة الأسترالية، كيت جرينفيل في كتاب جديد بعنوان "القضية المرفوعة ضد العطر".

ووفقا لصحيفة " إنديبندنت"، قالت غرينفيل: إن معظم مكونات العطور هي مواد اصطناعية، ولا يمكن معرفة هذه المكونات، لأنها سر تجاري، ولهذا لا يمكن التنبؤ ما إن سيسبب المنتج رد فعل فرط الحساسية أم لا. 

وبالإضافة إلى ذلك، الزيوت العطرية الطبيعية، التي هي أساس العديد من الروائح، يمكن أن يكون لها تأثير سام، والذي تجلى في آفات الكبد وغيرها من الأجهزة.

وتشير نتائج دراسة أخرى أجراها علماء من جامعة بيرنامبوكو الاتحادية في البرازيل، إلى أن حوالي 70 في المئة من المرضى، الذين يعانون من الصداع النصفي يبدأون بالشكوى من الصداع بعد 25 دقيقة من التعرض للمواد العطرة.

كما أن العطور وماء التواليت ومزيلات العرق تتسبب في تدهور الصحة في 75 في المائة من الحالات.