تحذير من إهمال أعراض #رشح_الأنف عند #الأطفال

الرشح عند الأطفال

باريس: تكثر نوبات البرد والإنفلونزا خلال هذه الأيام نتيجة لتغير الفصول، كما يعاني كثير من الأطفال الرشح، بينما يؤدي إهمال العلاج إلى تفاقم الأمر حتى يتحول إلى نزلة برد متكاملة الأعراض.

ويقدّم أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة دكتور أحمد الخطيب نصائح لكيفية التعامل بشكل صحيح حين يبدأ الطفل بالرشح، قائلًا إن ترك الطفل دون تدخل أسبوع واحد من شأنه أن يؤدي إلى حساسية في الصدر وكحة والتهاب في الأذن، ويصبح الطفل بحاجة ماسّة للمضاد الحيوي، بعد أن كان من الممكن أن يشفى بتناول كوب من الينسون!

ويحذّر أيضًا من تكرار إعطاء الطفل المضاد الحيوي الذي سبق وصفه من قبل عند إصابة الطفل بنزلة برد؛ حيث تختلف أنواع الفيروسات، وبعضها لا يكون علاجه المضاد الحيوي، لذلك لا يجب إعطاء الطفل دواءً دون استشارة طبيب.

وينصح عند ملاحظة رشح أو كحة عند الطفل، بتسليك الأنف في البداية، ثم إعطائه كوبًا من الينسون أو الكراوية أو التيليو مع ملعقة عسل نحل.

كما نصح بعدم ذهاب الطفل للمدرسة في حالة شكواه من العطس أو الكحة المبالغ فيها ليلًا، لعدم نشر العدوى وفي حالة استمرار التعب لأكثر من 24 ساعة، فلا بد من التوجه للطبيب والحصول على العلاج المناسب لحالته قبل تفاقمها.