تعرف على أسباب #الشخير أثناء #النوم

صورة تعبيرية

فلوريدا: يعد التنفس من الأنف وليس الفم هو الوضع الطبيعي للإنسان، وفي حال انسداد مجرى الأنف لأي سبب يقوم الشخص بالتنفس عن طريق الفم مضطرا، ما يسبب صدور ذلك الصوت المزعج الذي يعرف بـ"الشخير" أثناء النوم.

ويكون السبب أحيانا نتيجة للإجهاد الشديد خلال اليوم، فيما تكون هناك أسباب أخرى مرضية.

إخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة الدكتور محمد مسعد يقول لـ"عاجل" إن "الشخير" يحدث إما بسبب ضيق عضوي في مجرى التنفس العلوي أو عوامل أخرى، مشيرا إلى أن الضيق في مجرى التنفس يكون في الأنف أو الفم أو البلعوم والحلق، وأوضح أن ضيق الأنف يكون نتيجة لانحراف الحاجز الأنفي أو حساسية الأنف أو الالتهاب المزمن في الجيوب الأنفية.

أما الفم فيكون نتيجة تضخم اللسان أو البلعوم أو يكون نتيجة تضخم اللوز واللحمية.

وهناك أسباب أخرى من بينها زيادة الوزن؛ حيث تؤدي إلى تراكم الشحوم حول الحنجرة والحلق ما يسبب ضيقًا في مجرى التنفس وقد يتسبب في حدوث فترات متتابعة من توقف كامل للتنفس أثناء النوم، في حين يؤدي التدخين إلى التهاب مزمن في أنسجة الأنف والحلق.