#طبيب_هولندي تلاعب في الأنساب لنحو 60 طفلاً بمركزه الخاص

صورة تعبيرية

لاهاي: وافقت محكمة هولندية على طلب تقدمت به مجموعة من الأسر بغية إجراء اختبارات الحمض النووي “دي إن إيه” على متعلقات طبيب خصوبة راحل، متهم باستخدام حيواناته المنوية الخاصة في عشرات الحالات.

ويشتبه في أبوة الطبيب، جان كاربات، لنحو 60 طفلاً في المركز الذي كان يديره بمدينة بجدورب، بالقرب من روتردام، وسوف تُجرى الاختبارات على متعلقات من منزله، بعد أن توفي في أبريل عن عمر ناهز 89 عاماً، بحسب “بي.بي.سي”.

وكان “كاربات” يصف نفسه بأنه “رائد في مجال التخصيب”، لكن عيادته أُغلقت عام 2009 بعد تقارير أفادت بأنه يتلاعب في البيانات والتحاليل وأوصاف المانحين (للعينات)، وأنه تجاوز العدد المسموح به، وهو ستة أطفال، لكل مانح.