الرئيس العام لشؤون الحرمين يوجه العاملين في #المسجد_الحرام بضرورة الإخلاص والتفاني في خدمة ضيوف الرحمن

مكة المكرمة / وجه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس موظفي الإدارات والعاملين بالمسجد الحرام عبر الجهاز اللاسلكي بضرورة بذل المزيد من الجهود التي يجب أن تقدم لخدمة ضيوف الرحمن وتسهيل جميع الامكانات ليؤدوا عباداتهم ونسكهم بسير وسهولة.

وقال معاليه :" يجب أن نذكر أنفسنا بالإخلاص لله تعالى وتقواه ومراقبته سبحانه لأن هذا العمل الجليل يجب أن نبنيه على قاعدة الإخلاص والنية الطيبة والعمل على حمل رسالة الحرمين في إبداء الصورة المشرقة لدولتنا رعاها الله .

وأضاف : إن عكس الصورة المشرقة في حسن التعاون والكلمة الطيبة والابتسامة في خدمة زوار وعمار بيت الله الحرام من أهم ما ينبغي علينا جميعا فلنحرص عليها وفق الله الجميع، وكذلك ينبغي علينا أن نتعاون ونعمل بروح الفريق الواحد في خدمة الزائرين وأن جميع إدارات الرئاسة وضاءة في سكة متميزة من منظومة الخدمات التي تقدمها الرئاسة.

ودعا العاملين إلى الاستجابة والاهتمام بالبلاغات التي ترد اليهم، وأن يتعاونوا جميعا في متابعة العمل الجليل في تلافي الملحوظات أولا بأول، ودعم جميع الزملاء المراقبين بالأدوات المناسبة وتلبية احتياجات العمل، ثم تسجل جميع الحالات الميدانية في النظام الآلي للبلاغات ليتم تحليلها واتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

وشكر الدكتور السديس حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد وسمو أمير منطقة مكة المكرمة على جهودهم المباركة لتحقيق الراحة والطمأنينة لقاصدي وزوار المسجد الحرام.