إتهام #جنرال موتورز بالغش في إنبعاثات #الوقود

واشنطن: يبدو أن فضيحة الغش في إختبارات إنبعاثات الوقود لمحركات الديزل الخاصة بمجموعة فولكس واجن قد فتحت الأنظار على الشركات الأخرى في إحتمالية ضلوعهم في نفس القضية، فبعد فيات كرايسلر، مرسيدس، ورينو، أصبحت جنرال موتورز أحدث الشركات الموجه لها الإتهام بعد طلب السلطات الأمريكية المحلية حضور المسؤولين من الشركة.

فبحسب تقرير صحيفة بلومبيرج، يوجد أكثر من 700 ألف مركبة بيك أب من جنرال موتورز وهي التي تشمل جي إم سي وشيفروليه مزوّدة بجهاز للغش في إختبارات إنبعاثات الوقود وجميعهم يملكون محركات ديزل، وذكرت الصحيفة أن هذه السيارات هي جميعها من نوع جي إم سي سييرا وشيفروليه سيلفيرادو موديل 2011-2016.

مذكرة الشكوى التي رفعت للمحكمة العليا الأمريكية كانت تحتوي على 190 صفحة جميعها تهم موجّهة ضد جنرال موتورز، وكانت التهم جميعها تدور حول محور واحد وهو الضرر الكبير الذي سبّبته سيارات الشركة للبيئة وهو بحسب المذكرة أكبر بكبير ممّا سببته سيارات فولكس واجن، وسينتظر جنرال موتورز غرامات بمليارات الدولارات وأيضاً إجبارها على إعادة قيمة السيارات لملّاكها في حال ثبت الأمر.