6 نصائح لاستقبال #رمضان بروح وصحة جيدة

صورة تعبيرية

الرياض: أقبل شهر رمضان بكل روحانياته، يدعم النفس أكثر من مجرد فكرة الصوم عن الطعام والشراب، كما أن التراحم والتسامح وصلة الرحم تعود بالراحة النفسية والفرحة لطاعة لله في العبادات.

وفي هذا الصدد، قدم أخصائيون في العلاج النفسي والعلاقات الأسرية، عَدَدَاً من النصائح النفسية لاستقبال الشهر الكريم، وهي:

1 – يجب أن يراقب الصائم العادات الخَاصَّة به ويحاول تهيئة نفسه بأن يعدلها مثل التدخين خَاصَّة فترة النهار، وتناول مشروبات الكافيين لأن ذلك ينعكس على الحال النفسية بالسلب.

2 – يبدأ في إعلان التسامح سواء مع نفسه أو مع الآخرين حتى يكون فِي صلة قريبة مع الخالق، ومرتاحاً نفسياً من كل ما كان يجعله أقل راحة.

3 – عدم الإرهاق المادي بالشكل الَّذِي يقوم به الأشخاص بشراء مختلف الأطعمة ومخزون رمضان؛ لأن ذلك يعود باضطرابات نفسية على الشخص.

4 – يجب أن يعي الإنسان المغزى من الصيام وبركات الشهر الكريم.

5 – يجب أن يضع خطة لإدارة وقته خلال فترة النهار والليل، مع جدول خاص بالعمل والعبادات والتفاعل الأسرى.

6 – حاول في رمضان التحرك وممارسة الرياضة؛ حَتَّى لا تشعر بالخمول وتوقف نشاطات الحياة.