جهاز لكشف #الأدوية_المغشوشة في 7 ثوان بالإمارات

وزارة الصحة الإماراتية

دبي: أعلنت وزارة الصحة الإماراتية إدخال جهاز جديد للكشف عن الأدوية المغشوشة في عملية اختبار تستغرق سبع ثوان.

وقال الدكتور أمين بن حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص: إن الجهاز الجديد بحجم الهاتف النقال، ويتم استخدامه من قبل المفتشين أثناء جولاتهم على الصيدليات وفي منافذ الدولة "لضمان عدم وصول الأدوية المقلدة للمرضى والمستهلكين لخطورتها على الصحة".

وذكر الأميري أن الإمارات تبذل جهودا كبيرة لمواجهة الغش الدوائي، ومنع وصول الأدوية المغشوشة للمرضى في الدولة.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تنظيم المؤتمر الثاني لمكافحة تزييف المنتجات الطبية يومي 1و2 مايو المقبل.

وقال الأميري، في مؤتمر صحفي الأحد 9 أبريل 2017: إن "المؤتمر سيقام بمشاركة ما يزيد على ألف طبيب وصيدلاني من جميع دول العالم؛ لمناقشة أساليب الغش الدوائي، وكيفية مواجهتها، وخطورتها على الصحة".

ويقام المؤتمر برعاية وزير الصحة الإماراتي حمد عبد الرحمن العويس، وحضور بير بيريز المدير العام لشركة سيرفييه للدواء، وعدد من خبراء صناعة الدواء في العالم.

وقال الدكتور وجدي عبدو، ممثل الشركة المنظمة للمؤتمر: إن الأدوية المغشوشة تنقسم الى منتجات تكون فيها المادة الفعالة معدومة نهائيا أو منتجات بمواد فعالة قوية جدا بحيث تترك مضاعفات على المرضى المستخدمين لها، مشيرا إلى أن معظم الأدوية المقلدة تتعلق بأدوية الضعف الجنسي وتخفيض الوزن وأدوية الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري والكوليسترول.

وأكد عبدو أن المنتجات الطبية المزيفة قد تسبب ضررا بالغا للمرضى وتفشل بعلاج الأمراض التي استعملت لأجلها، وتؤدي إلى فقدان الثقة في الأدوية ومقدمي الخدمة والنظم الصحية، مشيرا إلى أهمية تعزيز التعاون وتبادل الخبرات لمواجهة هذه الظاهرة الخطرة.