#مطار_الملك_عبدالعزيز يجهز 14 صالة لمغادرة 750 ألف حاج

مطار الملك عبدالعزيز

جدة/ أكمل مطار الملك عبدالعزيز بجدة جميع استعداداته لاستقبال الحجيج المغادرين لبلدانهم بعد أن ينهوا مناسك حجهم هذا العام حيث يعود مجمع صالات الحج المكون من 14 صالة سفر للعمل اعتبارا من صباح يوم غد الخميس وحتى 15 محرم المقبل موعد مغادرة أخر حاج بإذن الله.

وأنهت إدارة المطار الاستعدادات اللازمة لحج هذا العام من خلال العمل على تطبيق الخطة السنوية لمغادرة ضيوف بيت الله الحرام الذين يتوقع أن يصل عددهم إلى 750 ألف حاج بمشاركة الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة، حيث توالت الاجتماعات اليومية حرصاً على تقديم جميع التسهيلات الممكنة لضيوف الرحمن.

ويبلغ إجمالي مساحة مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز 510 ألاف متر مربع، بينما تحتوي على صالات مبنى الحجاج الشرقي الذي تقدر مساحته حوالي 90.000 متر مربع والمنطقة المكشوفة ( البلازا ) ومساحتها 160.000 متر مربع و 26 موقفا للطائرات، وتضم 10 جسور متحركة و موقعين لمركز العمليات وبرج المراقبة و 18 بوابة للسفر و 14 صالة لسفر الحجاج والمعتمرين وصالتين لكبار الشخصيات و 142 كاونترا للجوازات و 120 كاونتر لتوزيع هدية خادم الحرمين الشريفين للحجاج و254 كاونتر للسفر، وعدد 10 سيور فردية و 6 سيور ضمن نظام آلي يبلغ طولها 1.880 مترا.

 كما تحتوي على صالتين لمسافري الدرجة الأولى وصالة لكبار الزوار وفندق يحتوي على 123 غرفة كما تحتوي على منطقة للمطاعم والخدمات التجارية بمساحة 9.418 مترا مربعا ، ويبلغ عدد مناطق انتظار الحجاج بالبلازا 20 منطقة تحتوي على 40 مصلى و32 مجمعا لدورات المياه. كما يوجد على الجانب الغربي لمجمع صالات الحج والعمرة مساحة إضافية تستوعب الصالات الغربية لم يتم تقديرها بعد لعدم الحاجة إليها حاليا.

وتبلغ طاقته الاستيعابية 3800 مسافر في الساعة وتستوعب مناطق الانتظار 7000 راكب في الصالات و12000 ألف راكب في المناطق خارج الصالات، فيما تستوعب ساحات الطيران 312 رحلة يومياً بمعدل 13 رحلة في الساعة.

وتعمل أكثر من 27 جهة حكومية وخاصة يعمل بها أكثر من 10 ألاف موظف في جمع صالات الحج والعمرة لخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين على مدار العام.