"المستكشف" كاميرا كروية متطورة لتصوير الأماكن الخطرة

كاميرا كروية متطورة لتصوير الأماكن الخطرة

واشنطن / أعلنت شركة "إنتر بونس إيمدجنج" الأمريكية أنها نجحت في تطوير كاميرا كروية جديدة تستطيع التقاط الصور من جميع الاتجاهات وإرسالها عن بعد إلى الهواتف الذكية.

وذكرت الشركة أن هذه الكاميرا ستكون مفيدة للغاية بالنسبة لقوات الشرطة في أي مدينة صغيرة لا تمتلك أجهزة المراقبة والتصوير الحديثة أو الإنسان الآلي الذي يمكنه الدخول إلى المناطق الخطيرة لتصويرها.

وأضافت أن كاميرتها الجديدة التي أطلقت عليها اسم "إكسبلورر" (المستكشف) تستطيع التقاط الصور لأي مكان يتم إلقاؤها فيه وإرسال هذه الصور مباشرة إلى الهاتف الذكي المحدد لها، مشيرة إلى أنها كانت تعمل على تطوير هذه الكاميرا منذ سنوات ومن المنتظر الكشف عنها رسميا الشهر الحالي.

ومن المقرر بدء استخدام هذه الكاميرا مع 10 إدارات شرطة في الولايات المتحدة حيث يبدأ سعر بيعها من 1495 دولاراً.

وتستطيع الكاميرا التي تأخذ شكل الكرة التقاط صورة بانورامية بزاوية 360 درجة في الثانية الواحدة وإرسالها إلى الهاتف الذكي الخاص بالضابط الذي يتولى تشغيلها على مسافة تصل إلى 60 قدم.

كما أنها مزودة بوحدة إرسال لاسلكي ترتبط بشبكة "بونس إيمدجنج" حيث تستطيع إرسال الصور إلى الهواتف الذكية حتى لو كانت في مكان ليس فيه خدمة الإنترنت اللاسلكي (واي فاي).

ومن أوجه القصور في هذه الكاميرا أنها لا تستطيع العمل إلا لمدة 30 دقيقة فقط قبل إعادة شحنها، وهو ما يعني أنها قد لا تكون مناسبة تماما لمواقف تحتاج إلى مراقبة أو استكشاف أكثر من هذا الوقت مثل حالات خطف الرهائن، لكنها ربما تكون فعالة بالنسبة لأطقم الإغاثة أثناء الكوارث.